وكالة الإقتصاد نيوز

الفيدرالي يصدر قراره ويعلن خفض الفائدة في هذا التاريخ..والأسواق تتفاعل


قرر المجلس الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بـ 25 نقطة أساس لتصعد إلى مستوى 5.00%. وينتظر ظهور جيروم باول خلال 30 دقيقة ليلقي بيان الفيدرالي ويوضح سياسة الفيدرالي النقدية المستقبلية.

ويسعى الفيدرالي إلى خفض التضخم إلى مستويات الـ 2% المستهدفة ومنعه من الصعود من جديد، وكان من المتوقع أن يقوم الفيدرالي برفع الفائدة بـ 50 نقطة أساس إلا أن ارتفاع معدل البطالة إلى 3.6% وأزمة إفلاس البنوك دفعت التوقعات من جديد إلى 25 نقطة أساس، فيما راح البعض إلى توقع تثبيت الفائدة ومنهم بنكيّ ويلز فارجو وجولدمان ساكس (NYSE:GS) للحفاظ على النظام المالي والصحة المالية للمصارف الأمريكية.

توقعات الفائدة والتضخم من الفيدرالي

حسب اسقاطات الفيدرالي في الرسم البياني، يتضح أن الفيدرالي سيقوم برفع الفائدة بـ 25 نقطة أساس في 2023 ثم يقوم بتثبيت الفائدة قبل أن يخفضها بـ 75 نقطة أساس في 2024.

ويتوقع الفيدرالي أن يهبط مؤشر التضخم المفضل له إلى 3.3% بنهاية العام، ليقترب من مستهدفه بالهبوط إلى 2%.

أهم ما جاء في بيان الفيدرالي

أشارت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التي تحدد المعدل أن الزيادات المستقبلية غير مضمونة وستعتمد إلى حد كبير على البيانات الواردة.

وقال بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بعد الاجتماع: "ستراقب اللجنة عن كثب المعلومات الواردة وتقييم الآثار المترتبة على السياسة النقدية". و"تتوقع اللجنة أن بعض السياسات الإضافية الثابتة قد تكون مناسبة من أجل الوصول إلى موقف من السياسة النقدية يكون مقيدًا بما يكفي لإعادة التضخم إلى 2 في المائة بمرور الوقت."

وشهد هذا البيان تحولًا عن اللهجة المعتادة للفيدرالي والإشارة التي ظهرت في الكثير من البيانات بأن "الزيادات مستمرة" هي الأفضل لخفض التضخم.

وجاءت النغمة اللينة وسط أزمة مصرفية أثارت مخاوف بشأن استقرار النظام. وأشار البيان إلى التأثير المحتمل للأحداث الأخيرة.

وقالت اللجنة: "النظام المصرفي الأمريكي سليم ومرن". من المرجح أن تؤدي التطورات الأخيرة إلى شروط ائتمانية أكثر صرامة للأسر والشركات وأن تؤثر على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم. مدى هذه الآثار غير مؤكد. وتظل اللجنة شديدة الانتباه لمخاطر التضخم.

على الرغم من التحذيرات بشأن الآثار المحتملة للأزمة المصرفية، وافقت اللجنة بالإجماع على رفع سعر الفائدة.

تأخذ الزيادة معدل الأموال الفيدرالية القياسي إلى نطاق مستهدف بين 4.75٪ -5٪. يحدد المعدل ما تفرضه البنوك على بعضها البعض من أجل الإقراض بين عشية وضحاها، ولكنه يتغذى على العديد من الديون الاستهلاكية مثل الرهون العقارية وقروض السيارات وبطاقات الائتمان.

تشير التوقعات الصادرة جنبًا إلى جنب مع قرار سعر الفائدة إلى أن معدل الذروة يبلغ 5.1٪، دون تغيير عن التقدير الأخير في ديسمبر ويشير إلى أن غالبية المسؤولين يتوقعون رفع سعر الفائدة مرة واحدة فقط في المستقبل.

تُظهر البيانات التي تم إصدارها جنبًا إلى جنب مع البيان أن سبعة من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي البالغ عددهم 18 الذين قدموا تقديرات لـ "مخطط النقطة" يرون معدلات أعلى من "معدل الفائدة النهائي" 5.1٪.

أظهرت توقعات العامين المقبلين أيضًا اختلافًا كبيرًا بين الأعضاء، مما انعكس في تشتت واسع بين "النقاط". ومع ذلك، يشير متوسط التقديرات إلى انخفاض بنسبة 0.8 نقطة مئوية في المعدلات في عام 2024 و 1.2 نقطة مئوية بقيمة التخفيضات في عام 2025.

وأزال البيان كل الإشارات إلى تأثير الغزو الروسي لأوكرانيا.

الأسواق الآن

ترتفع {{8830|عقود الذهب الآجلة}} الآن بـ 1.35% لتسحل 1967 دولارًا للأوقية، وصعدت العقود الفورية بـ 1.11% لتسجل 1960.83 دولارًا للأوقية.

وسقط مؤشر الدولار الأمريكي بـ 0.66% ويسجل الآن 102.225 نقطة مقابل سلة من العملات الأجنبية.

كذلك ترتفع البيتكوين بـ 2.12% لتسجل 28738 دولارًا للرمز، فيما ارتفع الإيثريوم بـ 0.68% لـ 1803.42 دولارًا للرمز.

كذلك ترتفع مؤشرات السوق الأمريكي، حيث صعد ناسداك بـ 0.83% وداو جونزز بـ 0.22% وإس آند بي 500 بـ 0.49%.

هل تخشى أن يفوتك قطار البيتكوين مرة أخرى؟

انطلقت البيتكوين صوب الـ 30 ألف دولار مع تصاعد أزمة إفلاس البنوك، فهل كانت هي سببها الرئيسي أم هي أفضل أصل استفادة من الأزمة؟

حتى لا يفوتكم قطار البيتكوين وحتى لا تذهب أموالكم هباءً، يشاركنا المحلل المحترف، د. محمد الغباري، تحليله لعلاقة العملات الرقمية والأسواق في ويبينار مجاني يوم 27 مارس.


مشاهدات 1394
أضيف 2023/03/22 - 9:42 PM
تحديث 2023/10/04 - 9:56 PM

طباعة
www.Economy-News.Net