وكالة الإقتصاد نيوز

إنتاج نفط أوبك ينخفض مع تراجع الصادرات العراقية


انخفض إنتاج نفط أوبك في يناير/ كانون الثاني الماضي مع تراجع الصادرات العراقية وعدم تعافي الإنتاج النيجيري، بينما حافظ أعضاء الخليج على امتثال قوي لاتفاق أوبك+ بشأن تخفيضات الإنتاج لدعم السوق .

ووجد مسح لرويترز، أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ضخت 28.87 مليون برميل يوميا بانخفاض 50 ألف برميل يوميا عن ديسمبر /كانون الأول، في سبتمبر/ أيلول، بلغ إنتاج أوبك أعلى مستوياته منذ 2020.

وزاد الإنتاج من أوبك وحلفائها، بما في ذلك روسيا، المعروفة مجتمعة باسم أوبك+، لمعظم عام 2022 مع تعافي الطلب لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني، مع ضعف أسعار النفط، قامت المجموعة بأكبر خفض لأهداف الإنتاج منذ الأيام الأولى لوباء COVID-19 في عام 2020.

ومع تراجع الإنتاج هذا الشهر، ارتفع معدل الامتثال للاتفاق إلى 172٪ من التخفيضات المتعهد بها، وفقًا للمسح ، مقابل 161٪ في ديسمبر/ كانوالاول.

وخلص المسح إلى أن أعضاء أوبك العشرة المطلوبين لخفض الإنتاج يضخون 920 ألف برميل يوميا دون المستوى المستهدف في يناير/ كانون الثاني. وبلغ النقص في ديسمبر 780 ألف برميل يوميا.

وصدر العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، عددًا أقل من البراميل هذا الشهر من حقوله الجنوبية، وفقًا لبيانات إيكون وشركتين تتعقبان التدفقات.

وخلص المسح إلى أن الإنتاج النيجيري، الذي انتعش في ديسمبر/ كانون الأول، واستقر عند مستويات مماثلة في يناير ، مما يترك المزيد من العمل إذا أرادت البلاد تحقيق هدف رفع الإنتاج إلى 1.6 مليون برميل يوميا هذا الربع.

ووجد المسح أن المنتجين الخليجيين في أوبك التزموا بشكل وثيق نسبيًا بأهدافهم بموجب اتفاقية أوبك +، واعتقدت بعض المصادر في المسح أن السعودية قلصت الصادرات، وزاد الإنتاج في الإمارات العربية المتحدة بنحو عشرة آلاف برميل يوميا.


مشاهدات 413
أضيف 2023/02/01 - 9:06 AM
تحديث 2023/06/04 - 2:48 PM

طباعة
www.Economy-News.Net