النصيري يضع امام الحكومة ورقة إصلاح اقتصادي شامل في كتابه الجديد «اقتصادنا وحراك الاصلاح»
أضيف بواسـطة as

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

صدر حديثا في بغداد حديثا الكتاب الجديد للمستشار الاقتصادي والمصرفي لرابطة المصارف الخاصة العراقية سمير النصيري، الموسوم (اقتصادنا وحراك الاصلاح 2015‐2020).

وهو الكتاب الذي يبحث في الإصلاح الاقتصادي والمصرفي لسنوات مابعد الصدمتين الاقتصادية والامنية وهبوط اسعار النفط عالميا بعد منتصف ٢٠١٤ واثناء ازمة فايروس كورونا  والذي افرد له فصلا خاصا.

مرة اخرى يضعنا المستشار الاقتصادي والمصرفي سمير النصيري امام عصارة جديدة من وحي خبرته وتجربته ومواكبته الحثيثة للواقع الاقتصادي والمالي والمصرفي، في هذا الكتاب الموسوم (اقتصادنا وحراك الاصلاح ٢٠١٥‐٢٠٢٠).

تتميز فصول الكتاب بتعدد الابعاد التي يغور فيها المؤلف انطلاقا من رؤية كلية تهدف الى تشكيل الواقع الاقتصادي على قواعد وثوابت تشكل اسسا للبناء الاقتصادي، وفي ذات الوقت منطلقا للتعديل والتصحيح والاصلاح لازالة العقبات والمعوقات، ورسم سياسات تتناسق وتتكامل من اجل تحقيق الاهداف المنشودة.

وحيث ان السياسة المالية والسياسة النقدية تعدان ركنان اساسيان للاقتصاد، فإن المؤلف يتناول الجانبان في اطار تكافل الادوار والسياسات وكذلك التأثيرات المتبادلة بين السياستين، لما  يتطلب التنسيق الدائم بينهما.

وفي مواكبة لخطط البنك المركزي وستراتيجيته للسنوات (٢٠١٦‐٢٠٢٠) يفصل المؤلف حجم المبادرات والانجازات التي حققها البنك المركزي العراقي خلال السنوات الماضية في تحقيق الاستقرار النقدي والاستقرار المالي وفي اعادة البناء المؤسسي للبنك لاستيعاب التطورات والمفاهيم والمعايير الدولية الحديثة في كافة مفاصل البنك.

ويتطرق الكتاب الى ما يعزز دور القطاع المصرفي في دفع عجلة النمو والتقدم من خلال توسيع دائرة الشمول المالي وتطبيق الحوكمة المؤسسسية والاستفادة من التقدم التكنولوجي في تطوير وسائل الدفع الالكتروني.

أن الكتاب الذي بين ايدينا هو ورقة أفكار ورؤى وهو قراءة متمعنة وفاحصة للعديد من الظواهر والتحديات، ويضع لها الحلول والمعالجات بروح تتسم بالتفاؤل والايجابية والشعور الوطني المتميز.

وتجدر الإشارة ان الكتاب يتضمن أربعة فصول و٨٨ مبحثا وبعدد صفحات ٣٤٠ صفحة  وملحقيين توثيقيين.

وان الكتاب الحالي هو  الثامن للمؤلف وسبق ان اصدر سبعة كتب جميعها تبحث في الاصلاح الاقتصادي والمالي والمصرفي خلال السنوات الستة الماضية وهي على التوالي:
(التداعيات الاقتصادية في دول الحراك العربي والتجربة العراقية في تطبيقات السياسة النقدية) و (اصلاح القطاع المصرفي في العراق التحديات واستراتيجية الاصلاحات) و (اصلاح القطاع المصرفي الخطوة الاولى للاصلاحات الاقتصادية في العراق) و (منهجية الاصلاح الاقتصادي والمصرفي في العراق)  و (البنك المركزي العراقي في مواجهة تحديات الازمة الاقتصادية والمالية للسنوات (٢٠١٥-٢٠١٧) و (رؤيتي للاصلاح الاقتصادي في العراق) و (ضوء في آخر النفق ‐ رؤى ودراسات اقتصادية ومصرفية) وانها طبعت بطبعتين في بغداد وفي بيروت من قبل اتحاد المصارف العربية وانها مودعة ومحفوظة في دار الكتب والوثائق ببغداد".

عدد المشـاهدات 459   تاريخ الإضافـة 20/09/2020 - 10:58   آخـر تحديـث 28/11/2020 - 18:56   رقم المحتوى 21916
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Economy-News.net 2016