القطاع الخاص هو الشريك الحقيقي 
أضيف بواسـطة as

عندما نبحث عن دور القطاع الخاص في كل الاقتصاديات البلدان نرى انه الجزء الأساس التي تعتمد عليه في بناء منظومة اقتصادية قوية الا في العراق عندما نبحث عن دور هذا القطاع نرى مهمش فلماذا هذا التهميش ؟ ومن يقف خلفه ؟ وهل يستطع القطاع العام ان ينقذ البلاد من هذة الأزمة ؟ 
هذة التساؤلات وأكثر تحتاج الى اجابات صريحة لان هذا القطاع و المنقذ الوحيد للبلاد بما يوفره من حلول للمشاكل العقيمة في الاقتصاد العراقي ومنها 
١- البطالة التي تعتبر من المشاكل المستعصية جداً في العراق بسبب الكثافة السكانية وصعوبة التعين في المؤسسات الحكومية. علمًا انه في كل عام يتخرج من الجامعات العراقية اكثر من اربعمائة الف طالب. بطبيعة الحال لا تستطيع الوظائف الحكومية استيعاب هذه الاعداد لكن القطاع الخاص يستطيع استيعاب هذه الاعداد من خلال المؤسسات الاقتصادية الخاصة.
٢- البدائل هي ايضاً من المشاكل المستعصية في العراق لان الاقتصاد يعتمد بنسبة تتراوح بين ٩٢٪؜ الى ٩٥٪؜ على واردات النفطية ولان وفي ظل الأزمات الكثيرة يجب ان نصل الى قناعة تامة بان النفط مرتبط بقرارات داخلية وخارجية وياتي يوم ويصبح سعر برميل النفط بسعر حبة التراب فيجب ان نفكر بالبدائل والعراق من البلدان الغنية بالثروات القطاع الخاصة هو من يستطيع استغلال هذه الثروات وإنتاج صناعات مختلفة تشكل واردات كبيرة للبلاد قد تتجاوز الواردات النفطية. 

*مراقب للشأن الاقتصادي

عدد المشـاهدات 533   تاريخ الإضافـة 03/09/2020 - 09:47   آخـر تحديـث 01/12/2020 - 09:17   رقم المحتوى 21709
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Economy-News.net 2016