الموارد: تحرك من ثلاثة محاور لزيادة الخزين المائي

الاقتصاد نيوز-بغداد

أكدت وزارة الموارد المائية، الخميس، أن ملف التفاوض بشأن حصص العراق المائية، كبير وسيادي ويحظى بدعم من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، فيما حددت أمرين مكناها من الاستعداد لاستقبال أية كميات مرتقبة من الأمطار.

وقال المتحدث باسم الوزارة، خالد شمال، لوكالة رسمية تابعته "الاقصاد نيوز" إن "الوزارة مستعدة لاستقبال أية كميات من الأمطار لأمرين مهمين: الأول يتعلق بوجود فراغ خزني كبير في الخزانات العراقية بسبب السنوات الأربع الشحيحة التي مرت وأدت إلى تناقص الإيرادات والخزين، والأمر الآخر يتعلق بالإجراءات المتخذة من الوزارة بتأهيل وصيانة وتشغيل كل المنشآت المعنية بالتوزيع والسيطرة والخزن وجعلها على أهبة الاستعداد".

وبشأن حصص العراق المائية مع دول الجوار، أشار شمال إلى أن "وفد العراق المفاوض مستمر في التفاهم مع تركيا وإيران وسوريا على حصص العراق المائية"، موضحاً أن "التفاوض والتواصل مبني على أساس أن الملف المائي للعراق يشكل أحد محاور الأمن القومي، إذ هناك دعم كبير من رئيس الوزراء ووزارتي الموارد المائية والزراعة ولجنة الأهوار النيابية للفريق العراقي التفاوضي".

وتابع أن "حقوق نهري دجلة والفرات المائية واضحة ولا مجال للمساومة عليهما"، مستدركاً بالقول: إن "ملف التفاوض كبير وسيادي ويحتوي على عدة جوانب منها فنية تدار من قبل وزارة الموارد، ودبلوماسية، وجوانب أخرى".


مشاهدات 342
أضيف 2023/11/09 - 12:58 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 9347 الشهر 65535 الكلي 7260450
الوقت الآن
الأربعاء 2024/2/28 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير