00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  شركة ضمان الودائع: نمنح اعلى تعويضا للودائع في المنطقة عن المصارف المفلسة
المدير التنفيذي لشركة ضمان الودائع العراقية، وليد عيدي. "الاقتصاد نيوز"
حوارات

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

اعلنت شركة ضمان الودائع، الثلاثاء، عزمها الانضمام الى مؤسسة عالمية مطلع العام 2022 لتعزيز امكانتها المصرفية.

المدير التنفيذي للشركة وليد عيدي قال قي حوار مع "الاقتصاد نيوز"، إن الشركة بدأت العمل الخاص بالانضمام الى مؤسسة ضمان ودائع عالمية لتقوية مكانتها المصرفية.

وأضاف أن التعويض الذي تمنحه الشركة هو الاعلى والاسرع على صعيد المنطقة العربية.

أدناه نص الحوار:

في البدء، نرغب بالتعرف على شركة ضمان الودائع بصورة عامة ؟

ـ بدأت فكرة انشاء الشركة في العام، 2008 عندما كنت مديراً عاماً لدائرة الصيرفة في البنك المركزي العراقي، قدمت دراسة الى مجلس ادارة البنك انذاك لانشاء شركة ضمان ودائع مثل ما موجود في كل دول العالم، اذ كان العراق والصومال هما البلدان الوحيدان اللذان لا يملكان مثل هذه الشركة.

وفي تلك الفترة جرى تشكيل فريق عمل برئاستي يضم ممثلين عن المصارف الخاصة الحكومية لاعداد قانون خاص بها، وبالفعل اعددننا القانون وجرت مناقشته في رابطة المصارف الخاصة العراقية ثم ارسل الى مجلس الدولة لتدقيقه وارسل الى مجلس الوزراء وقام الاخير باحالته الى مجلس النواب في العام 2009 للتشريع.

اُهمل مشروع قانون الشركة  في مجلس النواب لمدة 6 سنوات بسبب الاوضاع العامة التي مر بها العراق، وفي 2015 سحبنا مشروع القانون من مجلس النواب واقره مجلس الوزراء كنظام خاص بالشركة يحتوي على 16 مادة وحمل رقم 3 لسنة 2016.

وبعد تلك الفترة، شُكلت لجنة لتطبيق نظام الشركة مكونة من البنك المركزي فضلاً عن جهات اخرى وبدأ الفريق نشاطه.

* كم يبلغ رأسمال الشركة ؟

ـ يبلغ رأسمال الشركة المدفوع 100 مليار دينار، يساهم القطاع العام فيه بنسبة 48% وما تبقى فهو من نصيب القطاع الخاص.

* ما هي النسبة المستقطعة من الودائع ؟

ـ بالنسبة الى مسألة الاستقطاع، فالشركة تتقاضى ديناراً واحداً من كل 10 الاف دينار من الودائع الخاضعة للضمان وفقاً لأحكام المادة 2 من نظام الشركة، وهي ادنى نسبة استقطاع على الصعيد العربي، فبعض الشركات ستقطع 7% سنوياً.

الشركة تمنح أيضاً أعلى نسبة تعويض في المنطقة، تقدر بـ51% للودائع التي تقل عن 100 مليون دينار و25% للودائع التي تزيد عن الـ100 مليون دينار.

* ما هي الفترة التي تستغرقها الشركة لتسديد الودائع المضمنة ؟

ـ يتم التعويض خلال 30 يوماً من تاريخ صدور قرار قضائي من محكمة الخدمات المالية لاعلان افلاس مصرف. علماً أن مدة التعويض في بعض الدول تتراوح بين 6 أشهر الى سنة.

ومن خلال دراسة أجرتها الشركة وصلنا الى حقيقة اننا نضمن صغار المودعين بنسبة تقارب 80% وهي نسبة عالية جداً، مقارنة مع النسبة العالمية التي تصل الى 70% كحد أقصى. وبنينا قاعدة بيانات ومعلومات عن ودائع الجمهور.

والان نتفاوض مع شركات تكنولوجية لبناء نظام الكتروني خاص بالشركة متطور جداً نستطيع من خلاله تعويض الزبائن خلال 30 يوماً كما ذكرناه سابقاً.

* ممن يتكون مجلس ادارة الشركة ؟

ـ مجلس ادارة الشركة يضم سبعة أعضاء، أثنان منهم يمثلون القطاع العام وما تبقى فهم من مصارف القطاع الخاص وخمس اعضاء احتياط من مصارف القطاع الخاص ايضأً. جرى اختيارهم في أجتماع الهيئة العامة للشركة الذي عقد في 31/8/2019.

* خلال الفترة القصيرة الماضية، ما هي أبرز نشاطات الشركة ؟

ـ عقدت الشركة 6 اجتماعات خاصة بمجلس ادارتها. وبدأنا باستلام المبالغ الخاصة بعمليات التامين في حساب الشركة في البنك المركزي العراقي. كذلك جرى العمل بالاستثمار في رأسمال الشركة لجني ارباح مستقبلية وتوزيعها على المصارف المنضمة الى الشركة.

* ما طبيعة هذه الاستثمارات ؟

الاستثمارات حالياً، عبارة عن ودائع استثمارية وودائع ثابتة في المصارف التجارية والاسلامية لمدة سنة وبفائدة تتراوح بين 6ـ7%. هذه الاستثمارات سوف تحقق عوائد مالية للشركة وستقوم الاخيرة بتوزيعها على المصارف المساهمة والجهات الاخرى المساهمة في رأسمال الشركة.

* ما هي نسبة مساهمات المصارف في رأسمال الشركة ؟

ـ النسبة الاكبر في رأس مال الشركة هي للقطاع المصرفي اذ تقدر بـ85%. وساهمت المصارف الحكومية بـ 4.1 مليار دينار وهيئة التقاعد الوطنية ساهمت بـ15 مليار دينار فضلاً عن مساهمة جهات اخرى كشركات التأمين وغيرها من المؤسسات.

* ما سبب عدم انضمام جميع المصارف الى الشركة ؟

ـ حتى الان الشركة شهدت انضمام 61 مصرفاً، وبالنسبة الى بقية المصارف فهي تعمل على اكمال بعض المتطلبات اللازمة للإنضمام الى الشركة خاصة وان هناك مصارف حديثة العهد.

* هل للشركة دور في تعزيز ثقة الجمهور بالقطاع المصرفي؟

ـ من خلال الموقع الالكتروني للشركة والاتصالات المباشرة، نسعى لزيادة ثقة الجمهور عبر الرد على استفارات الزبائن ونشر كل المعلومات المتعلقة بالشركة.

* ما هي الامتيازات التي يحصل عليها المصرف المنضم الى الشركة ؟

ـ واحدة من الامتيازات التي يحصل عليها المصرف، يصبح بإستطاعته ان يكتب على وثائقه الرسمية الصادرة عنه أن "ودائع زبائننا مضمونة من قبل الشركة العراقية لضمان الودائع" وهو ما يعزز ثقة الجمهور بالمصرف.

وعند انضمامنا الى المؤسسة العالمية لضمان الودائع (aidi) في سويسرا، فان الاخيرة لديها اشتراطات ومنها أنه يجب على المصرف غير المنضم الى صفوف الشركة كتابة لافتة على فروعه وعلى كتبه الرسمية تنص على أن ودائع المصرف غير مضمونة في شركة ضمان الودائع. وهذا ستم في العراق بعد الانضمام الى المؤسسة.

* هل هناك نية من قبلكم للإنضمام الى المؤسسة العالمية لضمان الودائع ؟

ـ فاتحنا الشركة شفهياً لطلب الانضمام عن طريق مكتبهم في عمان الذي يديره نيابةً عنهم البنك المركزي الاردني، وجرى تحديد اجور الانتساب والتي قدرت بـ17 ألف يورو فضلاً عن اجور اخرى، والامر مازالت تجري في سياقها الروتني اذ يتطلب من قبلنا تقديم ملف كامل عن الشركة من ضمنه الحسابات الختامية فضلاً عن متطلبات اخرى لغرض الانضمام. ونتوقع ان ننضم الى المؤسسة مطلع العام 2022. 

* ما هي أهداف الشركة للمرحلة المقبلة ؟

ـ اول الاهداف هو التركيز على الجانب الاعلامي للوصول الى الشرائح المستهدفة، والهدف الاخر هو القضاء على ظاهرة اكتناز الاموال في المنازل، وايضاً زيادة رأس مال الشركة.

* كلمة أخيرة ؟

ـ فليطمأن الجميع، لا توجد شركة ضمان ودائع خاسرة في العالم، لان الشركات دائماً ما تأخذ تحوطاتها اللازمة لمنع حدوث حالات الافلاس خاصة وانها تحظى بدعم من البنوك المركزية في الدول التي تعمل فيها.

عدد المشـاهدات 1317   تاريخ الإضافـة 16/02/2021
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الخميس 2021/4/22   توقيـت بغداد
تابعنا على